ارشاد نفسي - منوعات - ترفيه - كاريكاتير- قرارات - مسابقات - نتائج امتحانية

         روضة طيور الجنة

 

تصميم: علي مأمون حميدي  - wamid.yoo7.com

    الاسكندر الكبير

    شاطر

    عمر
    مشرف متميز
    مشرف متميز

    ذكر عدد الرسائل : 39
    العمر : 33
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 20/04/2009

    الاسكندر الكبير

    مُساهمة من طرف عمر في الأحد أغسطس 16, 2009 12:49 am

    ولد الأسكندر في بيلا, العاصمة القديمة لمقدونيا. ابن فيليبّوس الثاني ملك مقدونيا و ابن الاميرة أوليمبياس أميرة سيبرس(Epirus).
    كان أرسطو المعلم الخاص للأسكندر. حيث درّبه تدريبا شامل في فن الخطابة و الادب و حفزه للاهتمام بالعلوم و الطب و الفلسفة. في صيف (336)
    قبل الميلاد أغتيل فيليبّوس الثاني فاعتلى العرش ابنه الإسكندر فوجد نفسه محاطاً بالأعداء من حوله ومهدد بالتمرد و العصيان من الخارج.
    فتخلص مباشرة من المتآمرين و أعدائه من الداخل بالحكم عليهم بالاعدام. ثم انتقل إلى ثيساليا(Thessaly)
    حيث حصل حلفائه هناك على استقلالهم و سيطرتهم. و باستعادة الحكم في مقدونيا. قبل نهاية صيف (336) قبل الميلاد,
    أعاد تأسيس موقعه في اليونان وتم اختياره من قبل الكونغرس في كورينث (Corinth ) قائداً.

    في عام (335) و كحاكم على جيش اليونان و قائد الحملة ضد الفرس و كما كان مخطط من قبل أبيه.
    قام بحملة ناجحة إلى نهلا دانوبا وفي عودته سحق في أسبوع واحد الذين كانوا يهددون أمنه من اليرانس(Illyrians )
    مرورا بثيبيس (Thebes) اللتان تمردتاعليه حيث قام بتحطيم كل شيء فيها ما عدا المعابد وبيت الشعر اليوناني بيندار(Pindar)
    وقام بترحيل السكان الناجون و كانوا حوالي 8,000 إلى سلافيري(slavery ).
    سرعة الإسكندر في القضاء على ثيبيس كانت بمثابة عبرة اللى الولايات اليونانية الأخرى التي سارعت إلى اعلان رضوخها على الفور.

    بدأ الإسكندر حربه ضد الفرس في ربيع عام 334 قبل الميلاد حيث عبر هيليسبونت (Hellespont) دانيدانيليس الجديدة)
    بجيش مكون من 35,000 مقدوني وضباط من القوات اليونانية بمن فيهم انتيجواس الاول(Antigonus I)
    و بطليموس الأول وكذلك سيليكوس(Seleucus I) عند نهر جرانيياس بالقرب من المدينة القديمة لطروادة,
    قابل جيش من الفرس و العبيد اليونان الذين اسروا في الحروب وكانوا حوالي 40,000 وقد سحق الفرس وكما شير الكتابات القديمة خسر 110 رجلا فقط.
    وبعد هذه الحرب الضارية أصبح مسيطرا على كل ولايات آسيا الصغرى و أثناء عبوره لفرجيا (Phrygia) يقال أنه قطع بسيفه "الجوردان نوت" (Gordian knot.).

    وباستمرار تقدمه جنوبا, واجه الإسكندر جيش الفرس الاول الذي قاده الملك داريوس الثالث(Darius III) في أسوس(Issus)
    في شمال شرق سوريا. لم يكن معروف كم عدد جيش داريوس بعدد يبلغ حوالي 500,000 رجل ولكن يعتبر المؤرخون هذا العدد بأنه مبالغة.
    معركة اسيوس في عام 333 قبل الميلاد انتهت بنصر كبير للإسكندر وبهزيمة داريوس هزيمة نكراء, فرَ شمالاً تاركاُ أمه وزوجته و أولاده حيث عاملهم الإسكندر معاملة جيدة
    و قريبة لمعاملة الملوك حسب ما تقوله الروايات. قدمت مدينة تاللهي(Tyre)
    المحصنة بحريا مقاومة قوية وثابتة أمام الإسكندر الا أن الإسكندر اقتحمها بعد حصار دام سبعة أشهر في سنة 334 قبل الميلاد احتل غزة ثم
    مر إلى مصر حيث استقبل كمنقذ, وبهذا النجاح أمن التحكم بخط الساحل الشرقي للبحر المتوسط. وفي عام 332 وجد على رأس نهر النيل مدينة سماها الاسكندرية
    (سميت على اسمه فيما بعد) و التي أصبحت العاصمة العلمية و الادبية و التجارية للعالم اليوناني. سيرين(Cyrene) العاصمة القديمة لمملكة أفريقيا الشمالية(سيرناسيا)
    خضعت فيما بعد هي الاخرى وهكذا يكون قد وسع حكمه إلى الاقليم القرطاجي.

    في ربيع عام 331 قام الإسكندر بالحج إلى المعبد العظيم ووسيط الوحي آلهة الشمس آمون-را(Amon-Ra) زيوس(Zeus) لدى اليونان,
    حيث كان المصريين القدامى يظنون بأنهم أبناء الـه الشمس أمون-را(Amon-Ra)
    وكذلك كان حال الحاكم الجديد لمصر الإسكندر العظيم بأن الحج الذي قام به آتى ثماره وأصبح ابناً للآله وذلك لاعتقاده بأن أصوله الـهية.
    بالعودة إلى الشمال مرة اخرى ، أعاد ترتين قواته في تاللهي(Tyre) بجيش مكون من 40,000 جندي مشاة و 7,000 فارس عابرا نهري دجلة(Tigris)
    والفرات(Euphrates) وقابل داريوس(Darius) على رأس جسش بحوالي مليون رجل بحسب المبالغات في الكتابات القديمة.
    وقد استطاع التغلب على هذا الجيش و هزيمته هزيمة ساحقة في معركة جاوجاميلا (Battle of Gaugamela) في الواحد من اكتوبر عام 331 قبل الميلاد.

    فرَ داريوس مرة أخرى كما فعل في (أسيوس) و يقال بأنه ذ’بح في ما بعد على يد أحد أخدامه.
    حوصرت مدينة بابيلون(Babylon) بعد معركة( جاوجاميلا) و كذلك مدينة سوسا(Susa)
    وكنزها الهائل التي ’أحتلت فيما بعد, وبعد ذلك وفي نصف فصل الشتاء اتجه الإسكندر إلى بيرسبوليس(Persepolis) عاصمة الفرس.
    حيث قام باحتلالها وبعد نهب الثروات الملكية وأخذ الغنائم قام بحرق المدينة بأكملها خلال حفلة شرب
    . وبهذا الاجتياح الاخير الذي قام به الإسكندر أصبحت سيطرته تمتد إلى خلف الشواطيء الجنوبية لبحر كاسبيان(Caspian)
    متضمناً أفغانستان و بلوشستان الحديثة وشمالاً من باكتريا (Bactria) و سوقديانا(Sogdiana)
    وهي الان غرب تركستان و كذلك تعرف آسيا الوسطى. أخذت من الإسكندر ثلاث سنوات فقط من ربيع 337 إلى ربيع 330 ليحتل كل هذه المساحات الشاسعة
    . وبصدد اكمال غزوه على بقايا امبراطورية الفرس التي كانت تحوي جزءاً من غرب الهند, عبر نهر اندوس(Indus River)
    في عام 326 قبل الميلاد ومحتلاً بذلك بانجبا(Punjab) التي تقرب من نهر هايفاسيس(Hyphasis) و التي تسمى الان بياس(Be?s)
    وعند هذه النقطة ثار المقدونيين ضد الإسكندر ورفضوا الاستملرار معه فقام ببناء جيش آخر ثم أبحر إلى الخليج العربي ثم عاد براً عبر صحراء ميديا(Media)
    بنقص من الطعام و الشراب حيث خسر عدداً من قواته هناك.
    أمضى الإسكندر حوالي سنة و هو ينظم مخطتاطه و يحصي المناطق التي سيطلر عليها في منطقة الخليج العربي للاستعداد لهجوم محتمل قريباً.

    وصل الإسكندر بابيلون(Babylon) في ربيع 323 قبل الميلاد و في شهر يونيو أصيب بحمى شديدة مات على أثرها تاركاً امبراطورية عظيمة واسعة خلفه و بجملته الغامضة
    "الى الأقوى" (to the strongest) قادت إلى صراعات شديدة استمرت لحوالي نصف قرن.

    كان الإسكندر من أعظم الجنرالات على مر العصور حيث وصف كتكتيكي و قائد قوات بارع و ذلك دليل قدرته على احتلال كل تلك المساحات الواسعة لفترة وجيزة.
    كان شجاعا و سخيا ، و شديدا صلباً عندما تتطلب السياسة منه ذلك . و كما ذكر في كتب التاريخ القديمة بأنه كان مدمن كحول فيقال أنه قتل أقرب أصدقائه كليتوس (Clitus)
    في حفلة شراب حيث أنه ندم على ذلك ندما عظيما على ما فعله بصديقه .
    وصفوه بأنه ذا حكمة بحسب ما يقولونه المؤرخون بأنه كان يسعى لبناء عالم مبني على الأخوة بدمجه الشرق مع الغرب في امبراطورية واحدة .
    فقد درب آلاف الشباب الفرس بمقدونيا و عينهم في جيشه ، و تبنى بنفسه عادات و تقاليد الفرس و تزوج نساء شرقيات منهم ركسانا (Roxana)
    التي توفيت عام 311 ق.م ابنة أكسيراتس (Oxyartes) التي لها صلة قرابة مباشرة( لداريوس) ، و شجع ضباط جيشه و جنوده على الزواج من نساء فارسيات.

    قبل أن يموت بفترة وجيزة أمر الإسكندر الإغريق بتمجيده و عبادته كإله ، و أرجعها لأسباب سياسية و لكن هذا القرار سرعان ما ألغي بعد موته .
    أهم ما قام به دخوله مدينة الإسكندرية ( التي سميت بإسمه )
    و تغييرها تغييرا جذريا حيث أبدا لها اهتماما خاصا و كانت مهيئة بالمكان الاستراتيجي الجيد و وفرة الماء حيث أقبل عليها في عهده التجار و الطلاب و العلماء و جميع الفئات
    و بهذه الإنجازات أصبحت اللغة اليونانية واسعة الإنتشار و مسيطرة على لغات العالم .
    قامت هوليوود بإصدار فلم عام 2004 عن حياة الأسكندر الكبير، الفلم تعرض للكثير من النقد حيث عرض الأسكندر الكبير في بعض مقاطع الفلم بأنه يقوم بممارسات جنسية شاذة

    yaah
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد الرسائل : 278
    العمر : 37
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 08/12/2008

    رد: الاسكندر الكبير

    مُساهمة من طرف yaah في الإثنين أغسطس 17, 2009 4:46 am

    بتعرف عمر من زمان عم دور عن معلومات اكيدة عن الاسكندر الاكبر سؤال الك انت بتايد انو نفسو الموجود بالقران وشو الدليل اذا كان نفسو

    عمر
    مشرف متميز
    مشرف متميز

    ذكر عدد الرسائل : 39
    العمر : 33
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 20/04/2009

    ذو القرنين

    مُساهمة من طرف عمر في الإثنين أغسطس 17, 2009 10:41 pm

    =========
    ذو القرنين هو الملك الفرعوني ( أخناتون )

    وتشير المصادر التاريخية أن أخناتون قد عاصر النبي موسى عليه السلام وأنهما عاشا في نفس القصر ـ قصر فرعون ( والد اخناتون )
    وعندما خرج موسى عليه السلام إلى مدين ثم عاد منها بعد عشر سنوات مبعوثا بالرسالة إلى فرعون وقومه كان عمر اخناتون 35 عاما
    ولما عرض دعوته على فرعون ورفضها يذكر القرآن الكريم هذه القصة:



    =================================
    ذو القرنين ( أخناتون ) كان رسولا من لدن الله تعالى لمصر أولا ثم للصين

    أخناتون كان هو المصري الوحيد الذي دعا المصريين القدامى لنبذ عبادة الشمس والأصنام والتحول إلى عبادة خالق الشمس الإله الواحد .
    كما أن ذا القرنين كان الوحيد الذي دعا الصينين القدامى إلى نبذ الخرافات وعبادة الناس والتحول إلى عبادة الله الواحد ولما كان
    أخناتون هو ذو القرنين فإن بعثه للمصريين ثم للصينيين يعني أن هاتين الأمتين كانتا موحدتين في زمن تلك البعثة 1370ـ 1352 قبل الميلاد
    بالنسبة لمصر ولفترة أبعد من ذلك في الصين .


    ========================

    رحلة ذي القرنين ( أخناتون ) من مصر إلى مطلع الشمس
    في جزيرة كيربياتي على المحيط الهادي

    يقول الله تعالى في سورة الكهف
    وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا 83 إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا 84
    فَأَتْبَعَ سَبَبًا 85 حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا

    ==================
    في جزيرة كيربياتي بداية الاكتشافات

    وكان خط سير الرحلة
    الرياض ـ دبي ـ سنغافورة ـ طوكيو ـ فيجي ـ تاراوا ( عاصمة كيربياتي )
    واستغرقت الرحلة 28 ساعة طيران وكانت المسافة من الرياض إلى تاراوا 25000كم
    وعندما وصل الجزيرة اكتشف أنه لا يوجد بها أي مرتفعات تحد البصر عن مطلع الشمس وأن سكان الجزيرة يعتبرون أنفسهم أول من تطلع عليهم الشمس ويفتخرون بذلك
    ..ومفاجأة أخرى مذهلة كانت بانتظاره وهي أن مكتب الخطوط قد حجز له فندقا اسمه مطلع الشمس ، وتنطق بلغة أهل كيربياتي ( اوتن تاي ) وهي قريبة في لفظها من كلمة ( أتون )
    التي تعني بمفهوم اخناتون ( ذي القرنين ) رب الشمس .. وهذا يؤكد أن كيربياتي هي مطلع الشمس وأن أخناتون جاء إلى هنا ..





    حافلة الفندق ( لاحظ الاسم ـ مطلع الشمس)
    ولم يبق إلا البحث عن مغرب الشمس وهو المكان الذي وصله ذو القرنين أولا ووجد الشمس تغرب فيه في عين حمئة ( وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ )
    فانحصر التفكير في البحث عن العين الحمئة وهي موجودة في جزر المالديف حيث تتكون في المحيط الحلقات الحلزونية التي تجعله اشبه ببرك المياه الحامية
    وقد نشأت عن طريق البراكين التي ثارت في قلب المحيط مكونة مجموعة من الجزر
    في عام 1350 ق م وهي فترة ظهور ذو القرنين مما جعله يرى الشمس تغرب في أعماقها وهي موجودة في الجهة الغربية من كيربياتي وتفصلهما مسافة 16000كم ومن الطبيعي
    أن يصل ذو القرنين إليها أولا بحكم قدومه من الجهة الغربية ( من مصر )
    وبهذا ينتهي هذا الجزء من البحث بتحديد موقع مغرب الشمس ومطلعها

    ==========================

    أن العبارة القرآنية " يأجوج ومأجوج "
    التي وردت في سورة الكهف وسورة الأنبياء هي عبارة باللغة الصينية الفصحي وما زالت مستخدمة إلى الآن

    أن القوم الذين طلبوا من ذي القرنين بناء السد لهم أو الردم كما قرر ذي القرنين هم صينيون

    أن تفسير العبارة هو ( أن سكان قارة آسيا وسكان قارة الخيل مفسدون في الأرض )

    أن المنطقة التي بني فيها الردم هي مقاطعة ( خنان ) وأن المدينة هي ( جنج جو )

    أن الملك الذي كان يحكم الصين في ذلك الوقت ( 1230ق م ) هو شانغ من أسرة شانغ وهو نفس الزمن الذي غادر فيه أخناتون مصر

    أن ذا القرنين كان رسولا طوافا من عند الله لكثير من الأمم وأنه أرسل للأمة الصينية بصفة خاصة

    أن ذا القرنين كان عالما في الدين وخبيرا في العلوم الأخرى كالفيزياء والكيمياء
    والفلك والجغرافيا وتقنية المواد وعلوم البحار وقيادة السفن والهندسة المدنية والمعمارية وعلم اللغات وهي الأسباب التي ساعدته
    في رحلته إلى مطلع الشمس وفي قدرته على بناء الردم

    =======================

    أين يقع الردم ؟ وكيف تم بناؤه وما الغرض منه




    قال تعالى
    حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا93
    قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَى أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا



    بعدما تم التأكد من أن البلاد التي وصلها ذو القرنين هي الصين وأن الذين طلبوا منه
    بناء السد هم الشعب الصيني لأنهم كانوا يتعرضون لعدوان جيرانهم على الحدود الشمالية ( يأجوج ومأجوج )
    وهم سكان قارة آسيا وسكان قارة الخيل توصل المؤلف أن منطقة ما بين السدين هي مدينة جنج جو في مقاطعة ( خنان )
    في وسط الصين وما زال الردم موجودا فيها وقد وقف بنفسه عليه والتقط الصور
    التذكارية واكتشف أن أرتفاعه يبلغ من ثمانية إلى تسعة أمتار وأن عرض قاعدته كبيرة جدا حيث تبلغ 36 مترا
    ويتكون من هيكل ضخم له ضلعان وبينهما زاوية ويبلغ طوله حوالي سبعة كيلومترات
    وبعض أجزائه قد تعرضت للهدم





    في الصورة الأولى المؤلف ومن خلفه الردم ( لا حظ الارتفاع )
    وفي الصورة الثانية يرتقي أعلاه انظرعرض الردم بملاحظة المسافة بين الأشجار عن يسار المؤلف ويسار الرجل الذي يقف بموازاته

    أما مهندس الردم فهو ذو القرنين كما ذكر القرآن الكريم وهو الذي وضع مواصفاته واختار أن يكون ردما بعد أن طلب منه الصينيون أن يكون سدا
    ، لأن السد لا يصلح إلا لحجز المياه أما الردم فهو الأنسب لصد الغزاة والمعتدين ..
    وعند التدقيق في المواد الخام والتقنيات التي اتبعت في بنائه تجد أنه من الحديد الذي يصهر بواسطة النفخ بالنار
    ثم يفرغ عليه القطر ومدينة جنج جو تتمتع بوجود احتياطات كبيرة
    من الحديد ومن الفحم الحجري المستخدم في الوقود ومن مادة الصلصال
    المشار إليه باللغة الانجليزية (Earth ) وهو ما يعتقد أنه القطر الذي ذكر في القرآن وليس
    النحاس كما ذكر بعض المفسرين لأنه لا يوجد في الصين نحاس يقول
    القرآن أن ذا القرنين استخدم اللهر الحديد ثم قام بإشعال الحديد واستخدام المنافيخ لجعله نارا
    ثم أفرغ على الحديد المشتعل مادة القطر وهذه العمليات تتوفر فيها كل مقاييس العمليات
    الكيميائية المستخدمة في تكوين المركبات الكيميائة لتغيير خصائصها وإكسابها خصائص جديدة


    الصفات الجسمانية والأخلاقية لليأجوجيين والمأجوجيين

    تشترك هذه الشعوب مع الصينين في الأصول العرقية حيث تنتمي جميعها للجنس
    المغولي وتتصف بصفات خلقية وجسمانية مميزة وهي


    1ـ البشرة تميل للون الأصفر
    2ـ عراض الوجوه المسطحة نسبيا
    3ـ بروز عظام وجنات الخدود
    4ـ عيونهم سوداء ضيقة بيضاوية تشبه اللوزة
    5ـ شعر أسود ناعم




    قصص الانبياء : الوطن العربي : الموسوعة العلمية : موسوعة الطب : صحيح البخاري : فتاوى للمرأة : موسوعة الأدعية : تواقيع للمنتديات :
    ترجمة النصوص : مكتبة الدروس : البرامج : أدوات المصمم : الاعشاب : المواقع العربية : صور المحمل : السيرة النبوية الشريفة: تفسير الاحلام :
    الثقافة الإسلامية الشاملة : 1 1 1 1 1 1 1 1 1 1





































































    --------------------------------------------------------------------------------

    ]


    آ






















    آ





























    :

    yaah
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد الرسائل : 278
    العمر : 37
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 08/12/2008

    اكتر واكتر من رائع

    مُساهمة من طرف yaah في الثلاثاء أغسطس 18, 2009 12:35 am

    بتعرف الشغلة الغريبة انو اخناتون متطرف بنظر المصادر الغربية وشغلة بتضحك انو كنت متوقع انو الصينيين هم ياجوج وماجوج

    عمر
    مشرف متميز
    مشرف متميز

    ذكر عدد الرسائل : 39
    العمر : 33
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 20/04/2009

    ذو القرنين

    مُساهمة من طرف عمر في الثلاثاء أغسطس 18, 2009 12:45 am

    قرات كتاب عن ياجوج وماجوج واستخلصت من هلكتاب بان ياجوج وماجوج عبارة عن قبياتين عاشو في المنطقة القريبة من الصين وكانو يعيشون على السلب والنهب وفي احد الايام وكانوا خارج مضاربهم جاء ذو القرنين وحاول يقضي على القبائل الموجودةفيها ولحسن حظهم كانوا خارج خيامن واحد القبائل الي قضى عليه ذو القرنين كانت السكيسيين المشهورين بالتاريخ الوسيطباسم المغول

    yaah
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد الرسائل : 278
    العمر : 37
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 08/12/2008

    رد: الاسكندر الكبير

    مُساهمة من طرف yaah في الأربعاء أغسطس 19, 2009 1:14 am

    مبارحة كنت عم اتناقش مع شخص وقال انو الاسكندر هوة ذو القرنيين

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 1:19 pm