ارشاد نفسي - منوعات - ترفيه - كاريكاتير- قرارات - مسابقات - نتائج امتحانية

         روضة طيور الجنة

 

تصميم: علي مأمون حميدي  - wamid.yoo7.com

    الفكرة والطاقة وقوة التحكم (ثلاث طفرات غيرت مفاهيم العلماء)

    شاطر

    ragaa
    مرشد مجد
    مرشد مجد

    انثى عدد الرسائل : 45
    العمر : 45
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 25/05/2009

    الفكرة والطاقة وقوة التحكم (ثلاث طفرات غيرت مفاهيم العلماء)

    مُساهمة من طرف ragaa في الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 5:09 am

    الفكرة والطاقة وقوة التحكم (ثلاث طفرات غيرت مفاهيم العلماء)

    --------------------------------------------------------------------------------

    ثلاث طفرات من خلال نظريات وفلسفات متأخرة غيرت مفاهيم الكثير من العلماء في الفلسفة والتطبيق الذين هم سادة هذه العلوم، وهي طفرات عجيبة ومشوقة وتستحق التمعن، الأولى: طفرة إسحاق نيوتن (Newton) وفلسفته قائمة على أن الكون منظم بقواعد وقوانين، وأن ما لم يكن واضحاً للدراسة والقوانين الظاهرة فهو محك الصدفة، وصوّر الكون كأنه جهاز عظيم مترامي الأطرف لكن منضبط الإدارة.الثانية هي الفيزياء الحيوية (Quantum Physics)، وفيها تجارب خطيرة جداً جداً! ومن هذه التجارب ما أجروه على تحليل المواد؛ بحيث حللوا المادة الصلبة إلى أن وجدوها في النهاية نواة صغيرة. واكتشفوا أنك عندما تحلل النواة الصغيرة أصغر شيء متكون (Elementary Particles) فإنها في النهاية طاقة من الهيدروجين فقط! والاكتشاف الأخطر أنهم اكتشفوا أنك عندما تريد أن تحدد موقع أو حركة هذه الطاقة فإنها تتحدد وفق توقعك أنت! يعني لو أردتها على الشمال قليلاً فإنها تذهب على الشمال ولو أردتها على اليمين بعيداً فإنها تذهب! من هنا استنتجوا أن الفكرة تؤثر بالطاقة!الطفرة الثالثة هي نظريات آنشتاين (Einstein)، وهو عالم مفكر داهية في الذكاء. ونظريته تقول أن الموجودات عبارة عن مسافة فارغة وطاقة تحوم فيها، وهذا يشمل الإنسان.
    الوجود = مسافة فيها طاقة متحركة
    دعنا نجمع هذه الطفرات الثلاث لنستنتج سر من أعظم أسرار الوجود سوف يكون معلوماً وحقيقة لدى الأجيال القادمة مثل معرفتنا بأن الشمس هي نجم يمد كواكبه
    التي تدور في فلكه بالحرارة والطاقة، وأن الأرض تحوم حول نفسها، والأرض تحوم حول الشمس }وكل في فلك يسبحون{ ، وأن الشمس تسرع في دوران مجرتها }والشمس تجري لمستقر لها{. هذه الحقائق التي توشك أن تنجلي للناس:1- كل شيء في الكون في النهاية طاقة (والطاقة مكوناتها هيدروجين فقط)، حتى الماء الذي يصنع الحياة كما قال تعالى {وجعلنا من الماء كل شيء حي} هو هيدروجين مضاعف وأوكسجين (H2O)!
    2- الفكرة عند الإنسان كذلك طاقة؛ فالفكرة ترسل بالهيدروجين عبر الجو من خلال موجات كهرومغناطيسية (Electromagnetic). وهذا المعنى يتوافق مع الحديث القدسي "أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء"، أنت وما تظن! ظنك يحدد مستقبلك!
    3- الفكرة (طاقة التفكير) تؤثر في أنظمة الكون وفق نظام محكم صنعه الله سبحانه، قال تعالى: {وسخر لكم ما في السماوات والأرض جميعاً منه} ما في السماوات؟!! نعم ما في السماوات، كيف؟!! هذا موضوع ثان له موضعه.كيف تفهم هذه الطاقة؟ كيف توجهها نحو ما تريد؟ كيف ترسلها؟ كيف تدافع عن نفسك من الإرساليات الشيطانية والإنسية؟؟!

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 1:20 pm