ارشاد نفسي - منوعات - ترفيه - كاريكاتير- قرارات - مسابقات - نتائج امتحانية

         روضة طيور الجنة

 

تصميم: علي مأمون حميدي  - wamid.yoo7.com

    الخارطة الذهنية لتقوية الذاكرة

    شاطر

    ragaa
    مرشد مجد
    مرشد مجد

    انثى عدد الرسائل : 45
    العمر : 45
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 25/05/2009

    الخارطة الذهنية لتقوية الذاكرة

    مُساهمة من طرف ragaa في الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 5:19 am

    الخارطة الذهنية لتقوية الذاكرة

    --------------------------------------------------------------------------------

    الخارطة الذهنية كأداة لتقوية الذاكرة
    ليس هنالك من هو أكبر من أن يتعلم
    ثورندايك
    خريطة العقل تعتبر أداة لتقوية الذاكرة متعددة الأبعاد.
    إن تقنيات تقوية الذاكرة تتضمن توظيف الخيال والتداعيات ,بهدف إفراز صورة جديدة قابلة للتذكر ,وإلى جانب الخيال والتداعيات فإن خريطة العقل تجمع كل مهارات القشرة المخية (اللحاء) لكي تخلق أداة ذاكرة متعددة الأبعاد وبالغة الارتقاء.
    ملاحظة : مهارات القشرة المخية(اللحاء) تشكل قوة المهارات الفكرية التي يمكن أن يستخدمها الشخص,في التفكير والتدوين.
    كلمة متعددة الأبعاد تعني أنه بدلاً من الرؤية أحادية البعد (خط واحد), أو الثنائية البعد (الصفحة والمسطحة) فإن خريطة العقل تسمح لك بابتكار صورة داخلية مشعة ثلاثية الأبعاد تستخدم التداعيات المتقاطعة واللون والوقت.
    إن الفكر الإبداعي هو الأخر يجمع بين عنصرين لكي يفرز عنصراً ثالثاً بغرض تصوير الحاضر في المستقبل. إن إدارة الإبداع تساعدك على تصوير الحاضر في المستقبل من أجل تغيير المستقبل أو خلقه. أما أداة مساعدة الذاكرة فهي تعاللهعلى إعادة خلق الماضي في الحاضر.
    ولهذا فإن خريطة العقل الخاصة بالذاكرة تتطابق من حيث الآلية التي تحكمها وتصممها مع خريطة العقل الإبداعية متعددة الأبعاد, وفي الوقت الذي تعمل فيه خريطة العقل الخاصة بالذاكرة على مضاعفة قوة ذاكرتك على نحو هائل فإن خريطة العقل الإبداعية تتضاعف مع حجم نموذج التفكير الإبداعي البسيط بشكل لا نهائي مع كل الاتجاهات .
    خريطة العقل الخاصة بالذاكرة باعتبارها مرآة للإبداع
    إن الفكر الإبداعي تماماً مثل الذاكرة يقوم على التمثيل والتداعيات والهدف هو الربط بين المفرد (أ) والمفرد (ب) وبالتالي إفراز فكرة جديدة مبتكرة بعيدة عن المألوف نطلق عليها صفة (إبداعية) وهذا يعني إن العمليات الخاصة بالذاكرة والفكر الإبداعي متطابقة من حيث البنية , أما الاختلاف الوحيد ففي المحتوى.
    إن أداة مساعدة وتقوية الذاكرة تجمع بين مفردتين لكي تمكن العقل من استرجاع أو (إعادة خلق) صورة ثالثة في المستقبل. أما أداة الإبداع فهي الأخرى تجمع بين عنصرين لكي تصور عنصراً ثالثاً في المستقبل. ولكن الهدف من ورائها هو تغيير المستقبل أو التأثير عليه بشكل أو بأخر, بين تكوين هدف أداة مساعدة الذاكرة مقتصراً على التذكر وهذا يعني إنك عندما تضع خرائط الذاكرة, إنما تعمل في نفس الوقت على تدريب الجوانب التي تشكل فكرك الإبداعي, مما يعمل بدوره على زيادة قدرة الذاكرة التي تدعم بدورها الإبداع أي أنها علاقة متبادلة متوالية.
    مزايا خرائط العقل المساعدة للذاكرة :
    1. توظيف كل مهارات القشرة المخية وبالتالي تزيد على نحو هائل من القدرة على التذكر .
    2. تنشيط العقل على كل المستويات مما يجعله أكثر يقظة ومهارة في التذكر.
    3. جاذبيتها تحث المخ على الرغبة والعودة إليها, مما يحفز احتمال التذكر التلقائي من جديد.
    4. صمم جوهرها خصيصا لكي يساعد على الذاكرة.
    5. إن استخدم خرائط العقل الخاصة بالذاكرة سوف ينشط العقل لكي يصبح أكثر يقظة, بخصوص حالة الذاكرة ,وبالتالي فكلما استخدمت هذه الخرائط سيزيد ذلك مستوى مهارة قاعدة الذاكرة.
    6. تؤثر على عمليات الفكر الإبداعي, وبالتالي تعمل في نفس الوقت على دعم المهارات الخاصة به .
    7. تحافظ على مستوى مرتفع من القدرة على التذكر أثناء التعلم والاستماع.
    8. توظف هذه الخرائط كل قدرات خلق التداعيات الخاصة بالفرد ,مما يزيد من قدرات العقل على الحفظ ورسم شبكات الاتصال ومن ثم زيادة القدرة على التذكر.
    9. إنها تقدم أفضل طريقة للتذكر, وبالتالي تزيد ثقة الفرد بنفسه ,وتزيد الحافز لديه, وكذلك كل الوظائف العقلية الثانية.
    في النهاية : الذاكرة والإبداع وجهان لعملة واحدة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 2:10 am