ارشاد نفسي - منوعات - ترفيه - كاريكاتير- قرارات - مسابقات - نتائج امتحانية

         روضة طيور الجنة

 

تصميم: علي مأمون حميدي  - wamid.yoo7.com

    باب الحارة

    شاطر

    yaah
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد الرسائل : 278
    العمر : 37
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 08/12/2008

    باب الحارة

    مُساهمة من طرف yaah في الأحد أبريل 26, 2009 6:05 am

    والجماهير الكادحة
    خطيب بدلة
    إنني في الحقيقة لا أعرف شيئاً عن سبب عزوف صديقي الفنان عباس النوري عن الاشتراك في المهزلة الكبرى التي يسمونها "باب الحارة"، ولكن عباساً قد كبر في عيني بهذا العزوف أكثر من ذي قبل، فإذا كان السبب هو المال فالمال ليس كل شيء في الحياة، ولا شك أن الشهرة التي تأتي على هذا النحو الاعتباطي ليست شهرة ذات قيمة،.. ذلك أن مسلسل "باب الحارة"، وبالأخص هذا الجزء الثالث الموصى عليه لمحطة (M.B.C.)، هو عمل مُفَبْرَكٌ جملة وتفصيلاً، وأحداثه كلها ملفقة تهدف إلى الاستمرار في استغلال (الهوشة) الجماهيرية التي أحدثها الجزء الأول، وعلى نحو أقل الجزء الثاني المفبرك..
    وعلى سبيل الافتراض أقول: لو أن الصديق عباس النوري وافق على الاشتراك في الجزء الثالث، لكان المؤلف الأستاذ مروان قاووق أبقى على أبي عصام حياً، ولكان اصطنع قصصاً ومشاكل أخرى تتناسب مع بقاء عباس بين طاقم نجوم المسلسل.. وعلى فرض أن الفنان سامر المصري اعتذر عن أداء دور أبي شهاب لكان المخرج المتميز الأستاذ بسام الملا اضطر إلى استبدال ممثل آخر به، وأجرى بعض التعديلات التي تتناسب مع كاراكتر الممثل الآخر، وبالطبع لن يحذف الدور، لأن دور القبضاي لا يمكن إلغاؤه من مسلسل يقوم في الأساس على القبضايات!
    وبالإذن من الكاتب الألمعي أسامة أنور عكاشة، والاعتذار له عن هذه المقارنة، أقول إن مسلسل "ليالي الحلمية" لم يقسم إلى أربعة أجزاء بسبب نجاح الجزء الأول وكثرة الإعلانات التجارية على المحطة التي تعرضه، بل لأن الكاتب تناول عدة مراحل زمنية تاريخية من حياة مصر والشعب المصري، وقدم أحداث المسلسل على نحو نابض بالحب والجمال متلمساً روح الشعب الحقيقية، متعاطفاً مع الإنسان رجلاً كان أم امرأة، من دون تمييز.. وطوال حلقات الأجزاء الأربعة التي تجاوزت مئة حلقة لم نر رجالاً يفتلون شنباتهم ويمشون في الأزقة على العريض ويزربون نساءهم في أجنحة "الحرملك"، ولم نرَ نساء يعتمدن البوجقة والحكي الفارغ في مجالسهن، ويُبدين كل أنواع السخف،.. وحينما تقف واحدتهن في حضرة زوجها تبدو وكأنها واقفة في حضرة ملك ظالم يقطع رأس كل امرأة تقول له "مرحبا".. كما هو حال نساء مسلسل باب الحارة.
    لقد قيل الكثير في هذا المسلسل، وبالأخص في جماهيرته الممتدة من المحيط إلى الخليج، ولكننا نستطيع أن نقول- من باب المثاقفة- إن شعبية كرة القدم تعادل على الأقل مئة ضعف شعبية التينيس والبلياردو، وشعبية أية أغنية تنجز خلال يومين وتعتمد على الطبل والمجوز والربابة وتدفع الشباب والصبايا إلى الدبكة، أعلى بكثير من شعبية أية سيمفونية كلاسيكية أمضى مؤلفها شهوراً بل سنيناً في تأليفها وتنويطها وتوزيعها، وأظن أن تسعا وتسعين فاصلة تسعة بالمئة من جمهور كرة القدم وسميعة أغاني الدبكات لم يسمع مجرد سماع برسالة الغفران للمعري، ولا بقصيدة الأرض البوار لتي إس إليوت، ولا بمجموعة "شتاء قاس آخر" لسعيد حورانية، ولا برواية الجنس الآخر لسيمون دوبوفوار،.. وما أغناهم عن كل هذا الهراء!
    ولا شك في أن مديري المراكز الثقافية الأشاوس يعرفون كم هي كبيرة ومتسعة شعبية الشاعر عمر الفرا، وأن صالة المركز الذي يديرونه لن تتسع لعشاقه، ولذلك يصابون بداء "الفتلة" وهم يركضون من دائرة إلى دائرة ويشحذون "المنخول" من الفعاليات الاقتصادية والنقابات المهنية كي يتمكنوا من استقدامه إلى مراكزهم، ثم يتحملون منية الاتحاد الرياضي العام في محافظاتهم لكي يستعيروا منه الصالة الرياضية التي تغص وتبلع، أثناء الأمسية، بعشاق الشعر البدوي الذي يتحفهم به السيد عمر الفرا، وخصوصاً بالسادة المسؤولين الذين تكتظ بهم الصفوف الأولى من الصالة ويتمايلون طرباً أثناء الاستماع.
    وأنا أكاد أجزم بأن نسبة تسعين بالمئة من مديري المراكز الثقافية، فوق هذا كله، لم يسمعوا بقائمة طويلة من الشعراء تتضمن علي الجندي وأمل دنقل ونزيه أبو عفش ومحمد الماغوط ومنذر مصري وأدونيس وعبد القادر الحصني.. يا للأسف!
    [b]

    yaah
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر عدد الرسائل : 278
    العمر : 37
    البلد :
    تاريخ التسجيل : 08/12/2008

    ؟؟؟

    مُساهمة من طرف yaah في الإثنين سبتمبر 28, 2009 10:49 pm

    باب الحارة ؟؟؟ هاد باب قلة العقوول اللي عم يستنسخ عكدا بمدارسنا وهلاء خلص رمضان واجت المدرسة وبلشت الزعامات

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 1:18 pm